من نحن

في إطار سعيها لدعم العملية التنموية والتحوّل الديمقراطي في المنطقة العربية، أطلقت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا التابعة للأمم المتحدة (الإسكوا)، في العام 2012، برنامج "الأجندة الوطنية لمستقبل سوريا" (NAFS)، بهدف تعزيز وضع إطار تشاركي واسع لمناقشة الخيارات والسيناريوهات التوجيهية للمعنيين من السوريين من في الفترة الحرجة لما بعد الصراع.

أنشأ برنامج الأجندة الوطنية لمستقبل سوريا منصّة حوار تقني بهدف إشراك الخبراء والمعنيين من السوريين بوضع مبادئ رؤية لسوريا 2030، وتطوير سيناريوهات وبدائل سياسات للتحضير لمرحلة ما بعد الاتفاق السياسي.  لقد أنتج البرنامج في مرحلته الأولى وثيقة إطار بدائل السياسات الاستراتيجية (SPAF) التي تعتبر النتاج العلمي الأشمل للبرنامج، والتي قارب من خلالها سياسات ما بعد النزاع من خلال دراسة التأثيرات المتبادلة للتحديات والفرص عبر المحاور التنموية العشرة التي تبناها البرنامج والتي رتبت ضمن تسلسل محدد يعكس الأولويات الرئيسية لمرحلتي بناء السلام (0-3 سنوات بعد الاتفاق) وبناء الدولة (4-10 سنوات بعد الاتفاق).

سيتابع برنامج الأجندة الوطنية لمستقبل سوريا الحوار مع شريحة واسعة من المعنيين السوريين لضمان ملكيتهم للعمل المنجز خلال السنوات الأولى وضمان قدرته على عكس الواقع المتغيرّ داخل سوريا بما يحافظ على اتصال البدائل المطروجة في وثيقة إطار بدائل السياسات الاستراتيجية (SPAF) بأرض الواقع مع مراعاة تسارع المتغيّرات التي تطرأ عليه.  وسيتم ذلك باستخدام أدوات مثل تحليل فجوة السياسات لتحديث المعرفة حول أثر النزاع ودراسة فجوة السياسات عبر المحاور التنموية العشرة بهدف تحديث وثيقة إطار بدائل السياسات الاستراتيجية (SPAF). بالإضافة إلى ذلك، سيترجم البرنامج توصيات السياسات المقترحة إلى أدوات وأدلة توجيهية تقود دفة المناقشات التقنية المعيارية وتُرشد تصميم مبادرات تجريبية لدعم الاستقرار المحلي والمصالحة الطويلة الأمد وبناء السلام.  إن ربط هذه المبادرات بإطار بدائل السياسات الاستراتيجية (SPAF) سيضمن استدامتها على المدى البعيد وسيستعمل كأداة اختبار لتوصيات السياسات على المستوى المحلي، وبالتالي يساهم في دورة التحديث المستمر لوثيقة إطار بدائل السياسات الاستراتيجية (SPAF) لسوريا 2030.

"ان سالت علماء الاقتصاد لركزوا على المسائل الاقتصادية ,و ان حاورت السياسيين لتحدثوا عن الحوكمة... الوضع السوري متداخل و عند تناول اي مسالة بمعزل عن الاخرى تتعقد زمام الامور ... من هنا اهمية برنامج الاجندة الاوطنية لمستقبل سوريا الذي يشكل منصة للبحث في كل هذه القضايا".(خبير).